ابحث:

نشأت المستشفى

أنت هنا

تأسس مستشفى النجاح الوطني الجامعي في العام 2013، بالشراكة مع كلّية الطبّ وعلوم الصحّة في جامعة النجاح الوطنية.

يُعد المستشفى الجامعي الآن المؤسسة الأكاديمية الرائدة في مجال الرعاية الصحّية في فلسطين، فمنذ إنشاء كلّية الطبّ في الجامعة عام 1999، تمكّنت الجامعة من تحقيق إنجازات كثيرة في رفع مستوى الرعاية الطبّية والعلوم الصحّية المقدّمة للشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها تأسيس مستشفى النجاح الوطني الجامعي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

ويُعتبر المستشفى الجامعي غير خاص وغير ربحي، وهو المستشفى التعليمي الوحيد في فلسطين، والذي يوفّر التعليم والرعاية الصّحية، ويوفّر مساحة للبحث والتدريب الطبّي، كما يوفّر البيئة العلمية المُثلى والبنية التحتية الأحدث للطلبة في سبيل التعلّم والتطوير.

تم البدء باعمال البناء في المستشفى في العام 2008 في  مدينة نابلس، التي تعتبر ثاني أكبر مدينة فلسطينية في الضفّة الغربية، وبوجود ما يزيد عن 340,000 نسمة فيها، ولموقعها الجغرافي وسط اعطاها ميزة، لتصبح المحور الأساسي للخدمات الطبّية لما يزيد عن مليون نسمة. مع الاخذ بعين الاعتبار وجود 27 مستشفى حكومياً في الضفّة الغربية وقطاع غزّة، وبهذا تكون نسبة عدد أسرّة المستشفيات لأفراد الشعب الفلسطيني بأكمله عبارة عن سرير واحد لكلّ ألف نسمة. بالتالي، دفع وجود هذا التفاوت كلّية الطبّ والعلوم الصحّية في جامعة النجاح للبدء ببناء مستشفى النجاح الوطني الجامعي الأول من نوعه في فلسطين.

أقيم المستشفى على مساحة تصل إلى 17,000 متر مربّع، ويضم وحدة عناية مركّزة مجهّزة بالكامل، وغرفة طوارئ، وقسم لغسيل الكلى، وقسم للتصوير بالأشعّة السينية وبالموجات فوق الصوتية وللتصوير الطبقي، ومع وجود 120 سرير، ويوفّر المستشفى الخدمات للحالات بالغة التعقيد التي تحتاج للعناية القلبية، ولعمليّات جراحة العيون، من ضمنها زراعة القرنية والقرنية الاصطناعية، ويوفّر المستشفى إمكانية إجراء العمليات الجراحية المتقدّمة في الكبد، والجراحة العامّة، وجراحة العظام، إضافة إلى تقديم المستشفى لخدمات الرعاية الصّحية للأطفال، من ضمنها العمليات الجراحية المتقدّمة في العمود الفقري، والأمراض السرطانية وأمراض الدم لدى الأطفال، فضلاً عن تقديم خدمات متطوّرة وحديثة عديدة غيرها. ويعدّ مستشفى النجاح الوطني الجامعي، في الوقت الحالي، المزوّد الوحيد للخدمات الطبّية ذات العلاقة بالفيزيولوجيا الكهربية المتقدّمة، ولعمليّات القلب المفتوح المعقّدة، وعمليات زراعة نخاع العظم لكلّ من البالغين والأطفال لعلاج سرطان الدم، ما يجعل المستشفى من أكثر مزوّدي الخدمات الصحّية والطبّية تطوّراً وحداثة في فلسطين، مُستقبِلاً المرضى من كافّة أنحاء الضفّة الغربية وقطاع غزّة.

ورغم أنّ المستشفى قد تأسّس قبل ستة أعوام فقط، إلّا أنّه تمكّن من النموّ والتوسّع بشكل سريع وكبير، ليصبح الوجهة الطبّية العلمية للكثير من الاستشاريين، والأخصائيين، والخبراء، والممرّضين الفلسطينيين، ووجهة أعداد كبيرة من الطلّاب من مختلف أنحاء العالم.

ومن الجدير ذكره أنّ لمستشفى النجاح الوطني الجامعي فرع بمستوى واحد في مستشفى الاتّحاد، وهو وحدة علاج الأورام لكلّ من الأطفال والبالغين، والذي يضمّ 28 سريراً، إضافة إلى  فرع آخر في بلدة عتيل بمحافظة طولكرم في العام 2019.