المناظير المرنة التشخيصية و العلاجية

  • لمحمة عن القسم
  • وحدات القسم
  • الخدمات التي يقدمها القسم
  • نصائح ومعلومات هامة عن اجراءات التنظير

تم تجهيز وحدة المناظير المرنة التشخيصية والعلاجية في مستشفى النجاح الوطني الجامعي بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الطبية، وتقدم الوحدة العديد من الخدمات المميزة والمتقدمة بأيدي طاقم ذي خبرة طويلة ومتقدمة على المستوى العالمي، حيث يضم القسم:
أطباء أستشاريين متخصصين بإجراء المناظير المتقدمة:
د . خالد دمياطي (أستشاري الجراحة و جراحة الكبد و البنكرياس و القنوات المرارية المناظير)
د . قصي عبدو (أستشاري أماض الجهاز الهضمي و الكبد و المناظير)
طاقم ممرضين متخصصين يحملون شهادات البكالوريوس والدبلوم وهم حاصلون على تدريب متقدم في مجال المناظير.

  • وحدة التنظير الملون، مناظير مع أشعة (تنظير القنوات المرارية و قنوات البنكرياس).
  • وحدة تنظير الجهاز الهضمي.
  • كذلك يضم القسم عدة غرف و مرافق لتغطية إحتياجات المرضى وراحتهم ومنها:
  • غرفة إستقبال المرضى وتجهيزهم.
  • غرفة غيار للمرضى.
  • غرفة تعقيم وتحضير المناظير.
  • غرفة المراقبة وذلك لمراقبة المرضى بعد إجراء المنظار والعمل على راحتهم وخدمتهم.
  • كما يعمل قسم المناظير على إستقبال المرضى وتنظيم مواعيدهم وإرشادهم، كذلك فحصهم للتأكد من إمكانية إجراء المنظار، ثم إجراء العملية وتشخيص الحالة من خلال أخد عينات وإرسالها إلى المختبر، وبناءً على ذلك يتم صرف العلاج المناسب لكل مريض.

تقدم الوحدة جميع خدمات التنظير التشخيصية والعلاجية والتي تشمل تنظير المريء، والمعدة، والاثنى عشر، البنكرياس، والقنوات المرارية والقولون، كما تقدم جميع خدمات إجراء المناظير المرنة التشخيصية والعلاجية اللازمة مثل :

  • خدمات تشخيص أمراض الجهاز الهضمي والبنكرياس والقنوات المرارية
  • الاكتشاف المبكر للأورام التي تصيب أعضاء الجسم مع أخذ العينات اللازمة
  • وقف نزيف الامعاء
  • استئصال اللحميات و الأورام
  • توسيع التضيقات المختلفة وإدخال دعامات بلاستكية أو معدنية لفتح إنغلاقات الجهاز الهضمي والبنكرياس والقنوات المرارية
  • إزالة حصى القنوات المرارية والبنكريا
  • استخراج الأجسام الغريبة من الجهاز الهضمي
  • ربط دوالي المريء
  • أدخال انابيب التغذية بدون جراحة
  • كوي الامعاء
  • تشخيص و علاج التهابات الامعاء و القولون
  • متابعة مرضى الاورام خلال و بعد الهلاج
  • وغيرها من الإجراءات التي تسعف المرضى وتساهم بإنقاذهم، وقد تكون بديلة لعمليات كبرى في كثير من الأحيان.

  • تنظير المرئ، المعدة، الأثني عشر:
    ينصح بإجرائه لتشخيص وعلاج العديد من الأمراض، كما ينصح بإجرائه عند حدوث أعراض لأمراض في الجهاز الهضمي العلوي، أو عند الشك بوجود تقرحات أو أورام أو مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي العلوي.
    يتم إجراء تنظير المريء، المعدة والإثني عشر بعد تحضير بسيط وهو الصيام عن الطعام والشراب خلال ليلة الفحص، أما التنظير نفسه فهو إجراء بسيط يتم بسرعة دون الحاجة للبنج العام، ويتم تنويم المريض إذا رغب بذلك أو إذا كان متوتراً لجعل التنظير تجربة سهلة ومريحة وبدون ألم بحيث يستيقظ المريض وقد تم التنظير بهدوء.
  • تنظير القنوات المرارية والبنكرياس:
    ينصح بإجرائه لتشخيص وعلاج العديد من الأمراض وعند حدوث أعراض لأمراض في البنكرياس، أو القنوات المرارية، أو عند الشك بوجود حصوات، أو أورام، أو مشاكل أخرى في تلك الأعضاء.
    يتم إجراء تنظير القنوات المرارية والبنكرياس بعد تحضير بسيط وهو الصيام عن الطعام والشراب خلال ليلة الفحص، أما التنظير نفسه فهو إجراء متقدم يجرى بمهارة عالية باستخدام المناظير المرنة والأشعة في نفس الوقت، ويتم عادة بدون الحاجة للبنج العام ويتم تنويم المريض لجعل التنظير تجربة سهلة ومريحة وبدون ألم، بحيث يستيقظ المريض وقد تم التنظير بهدوء.
  • تنظير القولون:
    ينصح بإجرائه لتشخيص وعلاج العديد من أمراض القولون، وعند حدوث أعراض لأمراض في الأمعاء الغليظة، أو عند الشك بوجود تقرحات أو أورام أو مشاكل أخرى في القولون، وهو أفضل طريقة لتشخيص أمراض القولون واكتشاف أورامه مبكراً، ويمكنه أيضاً منع تحول بعض أنواع اللحميات إلى أورام سرطانية من خلال إستئصالها أثناء إجراء التنظير، ولذلك ينصح بإجراء تنظير القولون للأشخاص الطبيعيين بعد سن الخمسين، وفي سن مبكرة لمن لديهم زيادة في خطر الإصابة بأورام القولون.
    يتم إجراء تنظير القولون بعد تحضيرات بسيطة، أما التنظير نفسه فهو إجراء بسيط ويتم بسرعة دون الحاجة للبنج العام ويتم تنويم المريض إذا رغب بذلك أو كان متوتراً لجعل التنظير تجربه سهلة ومريحة وبدون ألم، بحيث يستيقظ المريض وقد تم التنظير بهدوء