لأول مرة في فلسطين: علاج الأورام بالأشعة التداخلية

بات علاج الأورام عن طريق الأشعة التداخلية يلعب دوراً هاماً في مفهوم العلاج الشامل لمرضى الأورام في مستشفى جامعة النجاح الوطنيّ الجامعيّ، وذلك في ظل ارتفاع شعبيتها لفاعليتها الكبيرة ومضاعفاتها الضئيلة نسبياً على المريض، إذ تعتبر اليوم الذراع الطولى لأخصائيي علاج الأورام كالجراح والباطني، إلى جانب مجموعة واسعة من خيارات العلاج.

ويعتبر العلاج بالأشعة التداخلية لكثير من المرضى، الخيار الوحيد، في حال عدم التمكن تقنياً من إجراء عملية جراحية أو أن نسبة الخطر الجراحي عالية جداً، خاصة لدى المرضى الذين يعانون من سرطان الكبد.

ويتم اختيار الطريقة الأكثر ملاءمة للمريض بإجماع ملتقى السرطان في مستشفى النجاح الوطنيّ الجامعيّ الذي يضم أخصائيين من جميع التخصصات المعنيّة كالجراحة، الطب الباطني، علم الأورام، العلاج الإشعاعي والأشعة التداخلية.

الإجراءات العلاجية المتوفرة في مستشفى النجاح:

 العلاج الكيماوي عبر الأوعية لسرطان الكبد (الإنصمام الكيميائي)

 

 

 

 

الإنصمام عبارة عن علاج يمنع أو يبطئ تدفق الدم إلى الأنسجة أو العضو، ويمكن إستخدامه لمنع تدفق الدم إلى الورم حتى تموت الخلايا السرطانية. وعندما تمنع المادة المستخدمة وصول الدم ويتم تقديم العلاج الكيميائي للورم، فإنها تُدعى بالإنصمام الكيماوي.

الإستئصال بالتردد الحراري

يعتبر الاستئصال بالترددات الراديوية (RFA) علاجًا ضئيلًا للسرطان. فهي تقنية موجهة بالصور تستخدم الحرارة لتدمير الخلايا السرطانية. وتُستخدم في هذا العلاج تقنيات التصوير كالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب (CT) للمساعدة في توجيه إبرة الكهرباء إلى الورم. ويتم بعد ذلك تمرير التيارات الكهربائية عالية التردد من خلال القطب إلى منصات الأرض الموضوعة على الجسم، وخلق الحرارة البؤرية التي تدمر الخلايا السرطانية. وتتيح هذه التقنية علاج أورام الكبد والرئة والكلى والعظام.

للإستفسار:

د نائل ابو سليم – إستشاري الأشعة التداخلية

مستشفى جامعة النجاح

092331471